روسيا الطبيعة, الحضارة, الثقافة, الفن

تاريخ التحديث: ١٥ أبريل ٢٠٢١

تتميز روسيا بتعدد حضاراتها وثقافاتها, فهي تقسم الى ثلاثة و ثمانين كيانا اتحاديا, تتسم روسيا بانها دولة سياحية نظرا لما تملكه من مقومات سياحية , مثل السياحة التاريخية, والرياضية, والتزلج, والجبلية, والطبيعية, والثقافية, والفنية, والعلاجية, و سياحة الاعمال و سياحة الاستجمام, فهي تملك تسع و عشرون موقعا من التراث العالمي المسجل في الاونيسكو, و من اهمها , قصر البطريرك, قصر الرسل الاثني عشر, و قد شيد في القرن السابع عشر, متحف بوشكن للفنون الجميلة, و قد سمي كذالك نسبة لاسم الكاتب والشاعر المشهور بوشكن, و معرض تريداكوف, و يعتبر من اكثر المعارض شهرة في روسيا ,وذالك لانه موطن الفن الروسي, و قد بني المعرض في القرن التاسع عشر, و مسرح البلشوي, اسم هذا المسرح هو ما يثير الاعجاب, بني المسرح في عام 1825 ميلاديا,و يعرض المسرح الكثير من المسرحيات العالمية المشهورة مثل مسرحية الجميلة النائمة و مسرحية بحيرة البجع, و من بعض المعالم السياحية الثقافية جرس و مدفع القيصر, بني الجرس في القرن الثامن عشر, بينما بني المدفع في القرن السادس عشر, و كاتدرائية باسيل المشهورة على مخرج الساحة الحمراء, و قد شيدت في العام 1555 احتفالا بمناسبة انتصار روسيا على المغول, و كاثدرائية المسيح المنقذ, و قد شيدت في القرن التاسع عشر احتفالا بذكرى انتصار روسيا على نابليون بونابارت,

الطبيعة في الوسط من مدينة موسكو
مدينة موسكو

الثقافة الروسية عميقة وقديمة جداً. بدأت مع ظهور روسيا للعلن في أول إمارة روسية في موسكوفا، ثم نمت الثقافة بشكل كبير بتشجيع القيصر بطرس الأكبر والملكة كاترينا. ولدى روسيا مراكز ثقافية في أغلب بلدان العالم تساعد في نشر الثقافة واللغة الروسية وتتبادل الثقافة مع غيرها من ثقافات العالم. وفي كل مدينة أو بلدة روسية يوجد متحف أو أكثر للتعريف بالثقافة والفنون، ومن أهم المتاحف هو متحف الارميتاج.

مسرح البولشوي.. رمز الثقافة الروسية

مسرح البولشوي (Большой Театр : باللغة الروسية المسرح الكبير) هو أروع مسرح و رمز تاريخي من رموز الثقافة و الفن بمدينة موسكو الروسية، ويقع بالقرب من الكرملين وتقدم عليه العروض المسرحية والأوبرا والرقص.

وقع تأسيس فرقة البولشوي عام 1776 من قبل بيتر أوروسوف (Peter Ouroussov ) وميخائيل مدوكس (Mikhail Medoks). وكانت العروض في البداية تقدم في أماكن خاصة، وفي عام 1780 تحصلت الفرقة على مسرح بتروفسكي الذي أتى عليه حرق عام 1805، فابتني في محله المسرح الحالي وهو من تخطيط المهندس المعماري جوزيف بوفي (Joseph Beauvais) الذي ابتنى قبل ذلك المسرح الصغير المسمى بالروسية مسرح مالي (Maly ).

وبالفعل وقع تدشين مسرح البولشوي في 18 جانفي 1825، وكان في البداية يقتصر على العروض الروسية، ثم وقع تطعيمه بعروض أجنبية.أغلق في عام 2005 للقيام بعملية صيانة وترميم وتم اعادة افتتاحة للجمهور في أكتوبر 2011. وقد بلغت كلفة عملية التجديد الشاملة من الداخل والخارج نحو 700 مليون دولار أمريكي. هذا و قد أثارت التكاليف الباهظة لعمليات التجديد الجدل داخل المجتمع الروسي

مسرح الفن في موسكو Mkhat

مسرح الفن في موسكو

مسرح ضخم، بني عام 1898 على يد كبار المخرجين مثل، قسطنطين ستانيسلافسكي، وفلاديمير تيمير، وفيتش دانتشينكو، والكاتب الدرامي الكبير أنطون تشيخوف، الذي قدم كما هائلا من المسرحيات الشعبية لهذا المسرح، كما لغيره من المسارح العالمية.

مسرح فاكتانغوف

مسرح فاكتانغوف

مسرح فاكتانغوف الذي يشكل جزءا هاما من المسارح الموسكوفية الأكثر شعبية، ويعود بناؤه إلى أكثر من 90 عاما، على يد المخرج الكبير فاختانوف. وتعالج على خشبته قضايا الحياة المعاصرة.

مسرح غوغول

مسرح غوغول

من المسارح المعاصر التجريبية، التي تحظى بجمهور كبير، ويديره كيريل سيريبرينكوف، أحد الرموز البارزة في المسرح الروسي منذ سنوات طويلة.

أهم ما يميز العروض التي تقام على هذا المسرح، الاستخدام القوي للتكنولوجيا الحديثة والديكور المتحرك، والمشاهد الصريحة في التفاعل المباشر مع الجمهور.

متحف الأرميتاج

متحف-الأرميتاج

متحف الإرميتاج في سان بطرسبرج ،روسيا يعد واحدا من أكبر المتاحف في العالم، مع 3 ملايين تحف فنية (لا تعرض مرة واحدة) واحد من أقدم المتاحف والمعارض الفنية والبشريه والتاريخ والثقافة في العالم. الفروع الدولية لمتحف الإرميتاج تقع في امستردام، لندن، ولاس فيغاس وفيرارا(إيطاليا). يحمل متحف الإرميتاج سجل غينيس لأكبر مجموعة من اللوحات في العالم.

النقاط القوية في متحف الإرميتاج جمع الفن الغربي وتشمل أعمال مايكل انجلو، ليوناردو دا فينشي، وروبنس، فان دايك، رمبرانت، بوسان،، جيوفاني انطونيو كانال، مونيه، رينوار، سيزان، فان جوخ، غوغان، بيكاسو،